عن شركتنا

شركة SEPTIMIUS SECURITY هي شركة عالمية ذات تأثير محلي تتخصص في الأمن الخاص واستشارات إدارة المخاطر والسلامة.

من نحن

نحن في شركة SEPTIMIUS SECURITY ملتزمون بتقديم أعلى مستوى من خدمات الأمن، مما يمكن عملاءنا من التركيز على أهدافهم التجارية. نهج SEPTIMIUS في الأمن يعتمد على التهديدات المحددة لمنظمتك – متجنبين النهج الموحد الذي يمكن أن يثقل كاهل المنظمة أو يعطي الأولوية للمخاطر الخاطئة. لقد تم تطوير نهجنا المتكامل والمبني على التهديدات على مر السنين، وهو مبني على مبدأنا الأساسي بأن المخاطرة ضرورية لتحقيق النجاح. تضمن خبرتنا وكفاءتنا المثبتة في العمل ضمن القطاعين العسكري والحكومي والقطاع الأمني الخاص أننا نتجاوز احتياجاتك عبر الجغرافيات وقطاعات الأمن. هدفنا الأساسي هو تقديم خدمة ذات جودة تُنجز في الوقت المحدد ووفقًا لإرشادات صارمة لضمان أن يكون عميلنا آمنًا ومطلعًا في عصر يتسم بتغير المخاطر والتواصل المستمر.

مهمتنا بسيطة؛ التخطيط والتنفيذ والمراقبة والتحكم. تجمع SEPTIMIUS SECURITY بين الخبرة والمهارة التقنية لتمنح عملاءنا الثقة التي يحتاجونها للتركيز على ما يهمهم.
تعد SEPTIMIUS SECURITY حصيلة خبرات متعددة الجنسيات وإدارة عالمية متنوعة، تجمع بين وجهات نظر متعددة وخبرة عميقة لتوجيه عملياتنا. إن قدراتنا المثبتة مقترنة بخبراتنا تعكس خلفياتنا كمستشارين استراتيجيين وعلماء سياسيين وضباط استخبارات وجنود من دول وخلفيات متنوعة، مما أتاح لنا المرونة والفهم الثقافي اللازمين لتطوير حلول طويلة الأمد ومستدامة لعملائنا. هذا المزيج، المستند إلى مكاتب متعددة في عدة مناطق جغرافية، يجعل من SEPTIMIUS SECURITY متميزة وفريدة من نوعها.
تدرك SEPTIMIUS SECURITY أن المخاطرة المسؤولة والمحسوبة هي في صميم اهتمامات ونجاح عملائنا. المخاطرة المسؤولة هي جوهر مهمتنا، مما دفعنا لنكون شركة الأمن الرائدة في المنطقة. تركيزنا على الجودة، إلى جانب الخبرة الدولية والمحلية، قد زودنا بتجربة لا مثيل لها في توجيه عملائنا لحل تحدياتهم وتحويل المخاطر إلى فرص في منطقة تبدو فيها الفرص بعيدة المنال. تمتلك SEPTIMIUS SECURITY الفطنة وعمق الخبرة لتزويد عملائنا بالمعلومات الاستخباراتية والأمان والحماية التي يحتاجونها لاغتنام الفرص بثقة مؤكدة.

عـمـلائـنا

تشمل قائمة عملائنا الشركات الوطنية والدولية والعالمية في عدة قطاعات، والإدارات الحكومية، والمنظمات متعددة الأطراف من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى عدد متزايد من المنظمات غير الحكومية.

مـقـراتـنـا

إيرلندا

تركيا

ليبيا

تونس

العراق

مصر

الجزائر

الأردن

زيمبابوي

الصومال

أثيوبيا

كينيا

موريتانيا

جمهورية أفريقيا الوسطى